fbpx

أحمد علي يكتب: أحذر فخاخ الجاسوسية

أحمد علي يكتب: أحذر فخاخ الجاسوسية

 

أحمد علي

أحمد علي

في مسلسل الزيبق من بطولة كريم عبد العزيز لفت إنتباهي شوية تفاصيل مهمة في 3 مشاهد، المشهد الأول وهي إن شريف منير لما بيدرب كريم عبد العزيز بشخصية عمر قاله حاجه مهمة جداً، “خليك على طبيعتك وإتعامل عادي عشان ميحسوش إنك متدرب، ولو حسوا إنك متدرب معنى كدا إن فيه جهة ما وراك هي اللي دربتك على الأساليب دي”.

المشهد التاني وهو لما كريم عبد العزيز سافر اليونان ناس ماشية وراه وقدامه وفي المحلات تحسهم ناس عاديين، لكن في الحقيقة هما كانوا عملاء للموساد الإسرائيلي.

المشهد التالت لما أخو كريم عبد العزيز فتح صالة بلياردو وزي البار كدا، ناس غريبة جات عنده وبقت زباين دايمين، من ضمنهم واحدة لفت عليه لحد ما اتجوزته، لحد هنا هتشوف الكلام عادي وايه المشكله، بس دول كانوا عملاء للموساد الإسرائيلي برضو ودخلوا قلب بيت عمر اللي هو بقا شغال لحساب المخابرات العامة المصرية.

شوية تفاصيل داخل المشاهد دي تخليك تشك في الناس اللي ماشية، ودي الحقيقة، دي كانت رسايل من مخابرات بلدك ليك إنك تاخد بالك لتقع في الفخ مش مجرد مشاهد تمثيلية.

وأكيد درست في مناهج التعليم عن النباتات آكلة الحشرات Killer plants، النباتات دي بتطلق روائح جميلة في البداية لإصطياد الحشرات ولما الحشرة تقرب منها تقفل عليها وتاكلها، نفس النظرية بيتم تطبيقها من أجهزة المخابرات المعادية، سواء في الواقع أو مواقع التواصل الإجتماعي فـ خلي بالك.

يحضرني برضو في خضم الموضوع الجاسوس الإسرائيلي ( آلان تشايم جرابيل) اللي نزل مصر يوم 28 يناير بالليل في مطار القاهرة بجواز سفر أمريكي تحت غطاء لمنظمة سانت أندروز، ونزل في ميادين مصر وإمبابة في 2011، وبقا يتعامل مع الناس عادي وياخد منهم معلومات وصور وفيديوهات ويبعتها للموساد، ويدخل كنايس ومساجد وبيوت وجمعيات مدنية ولقاءاته مع قيادات الإخوان وأعضاء الجماعة، بس هو كان تحت عيون صقور من بداية ما دخل مصر لحد ماتم إعتقاله، ورجال المخابرات المصرية كانوا جنبه كتف بكتف في كل مكان وهو مكنش عارف.

وبعد الإفراج عنه قال الجاسوس الإسرائيلى في لقاء مع صحيفة الواشنطن بوست نقلته صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية بالنص كدا : “ورغم خطورة ذلك_ أي الأوضاع المضطربة_ ترسل الولايات المتحدة الأمريكية متطوعين لحفط السلام فى المناطق المضطربة، الأمر الذى يصب فى نهاية المطاف فى مصلحة (الهسبرا) يعني السعي لتغيير المفاهيم المغلوطة والأساطير الخبيثة عن إسرائيل فى المناطق التى تشهد عداوة ضدها وضد اليهود”.

دي كانت المهمة الظاهرة ليه في مصر، ولكن المهمة الباطنة كانت التجسس لصالح الموساد الإسرائيلي وتم إعتقاله.

والأجهزة الأمنية المصرية ذكرت إن آلان كان رابع جاسوس إسرائيلي يتم إعتقاله بداية من إندلاع العنف في يناير 2011، معنى كدا إن الحرب الإستخباراتية مستعرة بين المخابرات العامة المصرية والموساد الإسرائيلي، خصوصاً أوقات الأزمات، فـ ميغركش السلام اللي بينا وبينهم، لا هما ساكتين وملتزمين بالإتفاقية، ولا احنا كمان ساكتين وكل ثغرة هما عاملينها في مصر تأكد إن مصر عاملة 100 زيها في قلب إسرائيل ومش إسرائيل بس فـ أطمن.

ممكن حد من عيلتك نفسه يكون عميل لجهة خارجية ما وأنت متعرفش، ويقعد يحكي معاك ياخد منك تفاصيل عن شغلك والجهة اللي أنت شغال فيها حتى ولو بالنسبالك أنت معلومات ملهاش لازمة إلا إنها مهمة جداً لأجهزة المخابرات المعادية.

مش عايزك تقلق، زي ما هما ليهم عملاء في مصر، مصر ليها في كل مكان وأيدها طايلة أي مكان في العالم.

عايزك بس تاخد بالك، فخاخ الجاسوسية منتشرة ف كل مكان، في الواقع وعلى السوشيال ميديا، أحذر أن تدي لحد معلومة عنك وعن شغلك وعن أحوال بلدك، لا السياسية ولا الإقتصادية أو حتى الإجتماعية.

دا موضوع مهم جداً، لإن فيه مواقع ومنصات إعلامية أو ترفيهية أو أياً كان مجالها ايه، بتستفز الناس من خلال المنشورات عن الحالة الإقتصادية أو المشاكل الإجتماعية عشان الناس تحكي وتتكلم وتطلع كل اللي عندها، وإستخدام أسلوب التوجيه من خلال إشاعة التريندات عشان يتم توجيه الرأي العام لهدف ما، ومنشورات كمان زي ظابط غالي عليك منشن له، تروح أنت تعمل منشن للظباط اللي عندك، تخيل كمية الداتا اللي إتجمعت في مكان واحد عن كم الظباط اللي في الجيش والشرطة بسبب المنشن البسيط بتاعك؟

وكل دا أصلاً متراقب وردود الأفعال بتتقاس مخابراتياً لدراسة الشعب إجتماعياً ونفسياً وقياس رد فعله على الأزمات وهل هو متجاوب معاها ولا بينفر منها وايه اللي بيجذبه ويوافق عليه وايه اللي بيعترض عليه، ودا بيتم دراسته وتحليله تحليل دقيق وليه أقسام في أجهزة المخابرات متخصصة لكدا.

تخيل أنت بمجرد كلمة بسيطة بتقولها عن شغلك وعن حياتك وعن مشاكل البلد بتاعتك وكل اللي اتكلم زيك كدا بحسن نية، فيه أجهزة مخابرات عالمية فيها أقسام متخصصة عشان الحاجة دي بس… قاعدة عشان تشوف تفاعلك ورد فعلك على الحاجات دي، وبتحلل وتفحص كل كلمة وبتجمع أكبر كمية معلومات بيتم تحليلها ودراستها دراسة عميقة عشان يعرف يتعامل معاك ويقدر يحط خطط سليمة ودقيقة مبنية على الحالة الواقعية ليك كـ شعب.

الوحدة 8200 وحدة تجسس إلكتروني وفك الشفرات والإشارات، الوحدة دي بكل المعلومات اللي جمعتها والهيصة الكبيرة اللي معمولة عليها والتفخيم فيها ما هي إلا قسم واحد من أقسام جهاز المخابرات الإسرائيلي، تخيل إنها قسم واحد بس إتأسس من أكتر من 50 سنة.

التقارير الإسرائيلية نفسها أكدت أن الوحدة “8200” بتهتم أكتر بمتابعة مواقع التواصل الإجتماعي التي والدخول وسط العرب إفتراضياً، خصوصاً فيس بوك وتويتر، لبناء تصور بشأن التحولات اللي ممكن تطرأ في العالم العربي، وساهمت في التحريض على الثورات في المنطقة العربية،
أفراد الوحدة دي شغالين على بث الفتن وترويج الشائعات، بالإضافة إلى إستهداف الناشطين والمثقفين وتأجيج فتن مذهبية دينية، ودا من خلال إنتحال أسماء عربيةً وهمية، وفتح صفحات بمواضيع مختلفة، في سبيل خلق روابط إفتراضية مع العرب، وخلق رأي عام وهمي، يعني يعملوا منشور مثلاً عن مشكلة في مصر، ومفيش كام دقيقة تلاقي الموضوع بقا تريند وفيه 10 آلاف حساب بيدخل يعلق على المشكلة، ولكن الحسابات دي وهمية، أنت تيجي تبص تلاقي آلاف الناس متكلمة فـ تفكر إن دا رأي عام وإن دا هو الشعب، لا الحقيقة إن هو صنعلك المشكلة وصنعلك الرأي العام بتاعها الوهمي بهدف تحريك الرأي العام الحقيقي، وهو أنت، الشخص الحقيقي اللي هتدخل تتفاعل مع المشكلة دي.

وفيه تقارير إسرائيلية أشارت إن الحواسيب المتطورة التابعة لوحدة 8200 قادرة على رصد الرسائل ذات القيمة الإستخباراتية من خلال معالجة ملايين الإتصالات ومليارات الكلمات، تخيل؟

لو شكيت في شئ مريب من شخص ما أو مجموعة أشخاص متترددش إنك تبلغ مكاتب المخابرات المنتشرة في كل محافظة.

ولما توعي الناس وتزيد من وعيك أنت، أنت كدا بتكون شغال مع مخابرات بلدك وبتساعدها، وفيه فرق بين إنك تشتغل في الجهاز نفسه وفرق إنك تشتغل معاهم تساعدهم من خلال توعية الناس من المخاطر دي ومنعها من الإنزلاق في الفخ.

وفي الختام.. متقلقش من حاجة مصر أيدها طويلة جداً، بس أنت “ضع وطنك في قلبك ونصب عينيك، وتأكد بأن مصر أولاً.. ودائماً.. وقبل كل شئ”


مشاركة:


مقالات

إضافة تعليق

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

1 التعليق

  • Mohamed
    26 يناير, 2023, 6:14 صباحًا

    تحيا مصر العظمى ام الدنيا وعاش زعيمها ومنقذها ومنقذ الأمة العربية والافريقية لولاه بعد ربنا هو والجيش المصري لكنا في خبر كان حفظكم الله ورعاكم ايها الزعيم بحفظه المتين اللهم امين يارب العالمين وتحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر

    الرد

أخر الأخبار