fbpx

هشام ستيتة يكتب: حكاية أول وأكبر مسجد بلوس أنجلوس الأمريكية

هشام ستيتة يكتب: حكاية أول وأكبر مسجد بلوس أنجلوس الأمريكية

كتب: هشام ستيتة

 

في البداية يجب أن أنوه أن مسجد بلال هو اول مسجد اسس في مدينة لوس انجلوس وبدأوا الدعوة هنا سنة 1950م وهم مجموعة من الاخوة أصحاب البشرة السمراء القادمين من الشمال والوسط الأميركي وكان لهم دور كبير مع الداعية المستنير “مالكوم اكس” ومع “محمد علي كلاي” وكان دور عظيم للدعوة ونشر الاسلام.

كان هذا ماسمعته عندما قدمت لأمريكا سنة 1983م ومنذ هذا الوقت لم يكن هنا أي مساجد تذكر الا هذا المسجد، وكنا نصلي في بيت بالايجار لإقامة الصلوات وعندها قامت مجموعة من الاخوة بشراء مقر المركز الاسلامي في لوس انجلوس.
وفي عام 1971م قامت ادارة مسجد بلال بشراء الأرض الحالية الخاصة بالمسجد ودفعوا ١٢٥ الف دولار، وكان مبلغ كبير جدا في هذا الوقت و اقيم مركز متكامل على أعلى مستوى.

وفي عام 1989م ساهمت بإقامة مدرسة داخل المركز واستغرق البناء ٨ سنوات وبدأت المدرسة بالفعل وإلى وقتنا هذا في تعليم الاطفال.
كل هذا الوقت ونحن نحاول بناء المسجد ولكن التراخيص كانت صعبة، حتى تمكنا اخيرا من بناء المسجد منذ ثلاثة اعوام، ولكن أمامنا الكثير للقيام به، حيث أنني قائم على المشروع منذ وقت بعيد، وليست الجالية المصرية فقط من قام بهذا العمل، بل يرجع الفضل لله أولا وعائلة الدخيل من ليبيا ثانيا، لمساعدتنا في جميع الاجراءات.
المؤسس لهذا المشروع هو عبد الكريم حسان ٩٧ سنة وهو خطيب المسجد حيث مازال يلقي خطبة الجمعة مرتين في الشهر، بالإضافة للإمام الاخ أحمد رضوان وهو القائم بأعمال لم التبرعات للمسجد وجميع الأمور الإدارية فقد أفنى حياته في خدمة الدعوة هنا، وهو مصري من كفر البدماص بالمنصورة.

المشروع بالكامل هو مجمع متكامل من مدرسة ومركز احتفلات ومسجد ومول صغير و ١٢ شقة متوسطة لخدمة الجالية والمسجد من الداخل
والحمدلله اني استطعت خدمة المشروع والعمل بكامل جهدي سواء مادي أو فعلي لوجه الله تعالى، باللإضافة لعملي كنائب لرئيس البيت المصري بجانب رئيس البيت الدكتور طارق حسنين، ومازال أمامنا جميعا الكثير لفعله من أجل كل الانسانية، وأود أن أشكر كل شخص قام بالمساعدة لوجه الله.

ويمكنكم زيارة صفحته الرسمية من خلال الرابط: مسجد بلال


مشاركة:


مقالات

إضافة تعليق

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أخر الأخبار