fbpx

طربول.. أكبر مدينة صناعية ذكية في مصر بطاقة 13 ألف مصنع

طربول.. أكبر مدينة صناعية ذكية في مصر بطاقة 13 ألف مصنع

كتب: محمود هجرس
تدقيق: ياسر فتحي

تعتبر المدن الصناعية بنية تحتية للتكامل الصناعي وتعظيم القيمة من المواد الخام، وتلبية لاحتياجات السوق المحلي، والحد من الاستيراد، ورافدًا أساسيًا لتوفير فرص العمل والحد من البطالة وآثارها السلبية على المجتمع، ومن هنا ظهرت قيمة المدن الصناعية، والتي اتجهت إليها مصر، وتأتي مدينة طربول لتكون أكبر مدينة صناعية ذكية في مصر.

تعني كلمة طربول في الأساس “البناء العالي” ويأتي هذا المعنى متماشيا تماما مع الرؤية الخاصة بمشروع مدينة طربول الصناعية، وتقع المدينة على منطقة التقاطع بين طريق حلوان الكريمات وطريق الكريمات الزعفرانة. وبذلك يمثل الموقع نقطة محورية لربط موانئ ومدن البحر الأحمر وجنوب القاهرة (حلوان) وشمال الصعيد (بني سويف – المنيا).عند جبل طربول “الذي سُميت المدينة على اسمه” .

 

مدينة طربول

طربول، مدينة متكاملة تحتوي على مدينة صناعية، ومجمع سكني  وامراكز تجارية ومجمعات أعمال وخدمات إجتماعية و ترفيهية

• أهم مايميز مدينة طربول الصناعية

– تقع في مركز أطفيح بمحافظة الجيزة.

– تبعد عن العاصمة الجديدة 83 كم، وعن ميناء السخنة 109 كم.

– تبلغ مساحتها الإجمالية 109 مليون متر مربع وتحتوي على:

  • -المنطقة الصناعية: 41.3 مليون م 2

  • -المناطق اللوجستية: 4.3 مليون

  • -الميناء الجاف 1.5 مليون م 2

  • -المحور الرئيسي: 9 مليون م 2

  • -فود فالي: 7.5 مليون م 2

  • -الهندسة والصناعات الخفيفة والصناعات ذات القيمة المضافة: 7.1 مليون م 2

  • -المنسوجات والملابس الجاهزة والصناعات الطبية: 15 مليون م 2

  • – تحتوي على مدينة صناعية كبرى لصناعة الرخام ومواد البناء على مساحة 5.5 مليون م 2

  • -مدينة مواد البناء: 6.5 مليون م 2

  • -مدينة الصناعات البلاستيكية والكيماوية: 6.1 مليون م 2

  • -المساحة السكنية: 6 مليون م 2

  • -خدمات الإدارة التجارية: 10 مليون م 2

– تقترب من شبكة الطرق الرئيسية ومنها:
طريق “القاهرة – أسيوط، الطريق الدائري الإقليمي، وطريق القاهرة السخنة،
وطريق الفيوم – أكتوبر، والكريمات – طريق الزعفران”.

 

– سيتم إنشاؤها على 7 مراحل.

– أكبر المدن الجاذبة للاستثمار.

– تربط محافظات الصعيد بالمراكز الاقتصادية في دلتا مصر.

– سيتم تمويل المشروع بحوالي 13 مليار يورو.

– الطاقة التقديرية للمدينة تبلغ حوالي 13 ألف مصنع.

– توفر مايقرب من 650 ألف فرصة عمل.

– توفر البنية التحتية الحديثة لمتطلبات الصناعة الحديثة واشتراطات التنمية المستدامة.

– توفر بيئة عمل مناسبة لتوطين الصناعات الأساسية والتكميلية والتصديرية.

– توفر منظومة متكاملة من الخدمات اللوچيستية والربط بالمحاور التجارية الأساسية والموانئ البحرية.

المدينة ستدعم استخدام الموارد بشكل أكثر كفاءة كما ستوفر العديد من حلول الطاقة المتجددة مثل أنظمة الطاقة الشمسية. وسيتم إعادة تدوير جميع النفايات مما يضمن جودة عالية من الهواء والماء

 

 

 

وتعد مدينة طربول تجربة رائدة في تنمية قرى الظهير الصحراوي، وإحدى خطط الدولة للتنمية الشاملة وفقًا لرؤية (مصر 2030) حيث تبذل الدولة قصار جهدها لتحقيق الرؤية التي تمكن المواطن المصري من تلبية كافة احتياجاته من خدمات معيشية بكل راحة ويسر.


مشاركة:


مقالات

إضافة تعليق

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أخر الأخبار